wwe - Exclusive

 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول تسجيل دخول الاعضاء
أهلا بزوارنا الكرام نتمنى لكم قظاء أوقات ممتعة
يشرفنا ان تنضموا لنا
ينصح بستعمال متصفح قوقل كروم لرؤية استايل المنتدى + الكلام واضح

شاطر | 
 

  محرومون من لذة الصلاة ,,,..&*

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar






عدد المساهمات : 326
نقاط : 1664
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 18/11/2010

مُساهمةموضوع: محرومون من لذة الصلاة ,,,..&*    الخميس مارس 10, 2011 6:00 pm

محرومون من لذة الصلاة

إن من المحرومين من قال الله عنهم:
{ فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً } [مريم:59]

فأي حرمان بعد إضاعة الصلاة؟
أقسم لي شاب: إنه لم يسجد لله سجدة إلا مجاملة أو حياء.

فأقول: أيها المحروم! إنه الكفر والضلال:
( إن العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر )
كما عند الترمذي و النسائي و أحمد و الحاكم وصححه ووافقه الذهبي
( إن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة )
كما عند مسلم في صحيحه .


مسكين أنت أيها المحروم! يوم أن قطعت الصلة بينك وبين الله،
إنها مفتاح الكنز الذي يفيض سعادة وطمأنينة،
إنها اللمسة الحانية للقلب المتعب المكدود،
إنها زاد الطريق، ومدد الروح، وجلاء القلوب،
إن ركعتين بوضوء وخشوع وخضوع
كفيلتان أن تنهي كل هذا الهم والغم والكدر والإحباط.

إن من أسباب سعادة المؤمنين ما أخبر الله عنه بقوله:
{ وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً } [الإسراء:109] .

وقوله:
{ أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ } [الزمر:9] .


من أجمل لحظات الدنيا وأسعدها يوم أن يسجد العبد لمولاه؛
يدعوه ويناجيه يخافه ويخشاه قيام وسجود، وبكاء وخشوع،
فيتنور القلب، وينشرح الصدر، وتشرق الوجوه،
قال عز وجل: { سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ } [الفتح:29].

أما المحروم فظلام القلب، وسواد الوجه، وقلق في النفس،
هذا في الدنيا،


وفي الآخرة يقول الله عنهم:
{ يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ * خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ } [القلم:42-43]

حرموا من السجود في الآخرة؛ لأنهم كانوا يدعون إلى السجود في الدنيا فيتشاغلون ويتكبرون ويسخرون،

أي فلاح وأي رجاء وأي عيش لمن انقطعت صلته بالله،
أو قطع ما بينه وبين وليه ومولاه الذي لا غنى له عنه طرفة عين؟! فلا تعلم نفس ما في هذا الانقطاع من أنواع الآلام والعذاب.


مسكين أيها المحروم! كيف تريد التوفيق والفلاح، والسعادة والنجاح، وأنت لا تصلي، قد قطعت الصلة ما بينك وبين الله؟!

اسمع لقول الله عز وجل :
{ وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ } [البقرة:45]

واسمع لقول الحق عز وجل :
{ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ } [المؤمنون:1-2]

سجود المحراب، واستغفار الأسحار، ودموع المناجاة سيماء يحتكرها المؤمنون، ولئن توهم المحروم جناته في الدينار والنساء والقصر المنيف، فإن جنة المؤمن في محرابه.

إن من المحرومين من إذا ذُكِّر بالصلاة سخر واستهزأ، وفي هؤلاء يقول الحق عز وجل :
{ وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُواً وَلَعِباً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ } [المائدة:58]

ويقول:
{ إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنْ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ }[المطففين:29]

أي: في الدنيا { وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ } [المطففين:30]

ولكن السعيد من يضحك في النهاية، ولذلك قال الله تعالى:
{ فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ } [المطففين:34].

إن المتهاون بالصلاة حرم خيراً كثيراً، وقد قال صلى الله عليه وآله وسلم: ( من حافظ عليها كانت له نوراً وبرهاناً ونجاةً يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له برهان ولا نور ولا نجاة، وكان يوم القيامة مع قارون و هامان وفرعون و أُبي بن خلف ) والحديث أخرجه أحمد و الدارمي وقال الهيثمي في المجمع : رواه أحمد و الطبراني في الكبير و الأوسط ورجال أحمد ثقات، وقال المنذري : إسناده جيد، قلت: فيه رجل لم يوثقه إلا ابن حبان .


أيها المحروم! حرمت نفسك أجمل لحظات الدنيا؛ لحظات السجود وتمريغ الجبين للرب المعبود، حرمت نفسك أعظم اللذات،

لذة المناجاة، لذة التذلل والخضوع، إنك تملك أغلى شيء في هذا الوجود، تملك كنزاً من كنوز الدنيا!
الصلوات الخمس، الثلث الأخير من الليل،
ساعات الاستجابة اسأل المصلين الصادقين،
اسألهم ماذا وجدوا، اسألهم ولا تتردد، سيجيبونك بنفوس مطمئنة راضية ذاقت حلاوة الدنيا وأجمل ما فيها،

سيقولون: أكثر الناس هموماً وغموماً وكدراً المتهاونون المضيعون للصلاة.

من شريط المحرومون
للشيخ ابراهيم الدويش


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwe-exclusive.123.st
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: محرومون من لذة الصلاة ,,,..&*    الجمعة مارس 11, 2011 3:36 am

شـكرآآ لك على الموضوع الرآئع ف ميزان حسناتك ان شاء الله

تحـيآتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محرومون من لذة الصلاة ,,,..&*
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
wwe - Exclusive :: بريك المصارعه :: الواحه الإسلامية-
انتقل الى: